رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خالد رفعت: مفاوضات مصر وفرنسا لشراء حاملة الطائرات دخلت مراحلها النهائية

أخبار وتقارير

الأحد, 19 أغسطس 2018 10:51
خالد رفعت: مفاوضات مصر وفرنسا لشراء حاملة الطائرات دخلت مراحلها النهائيةالدكتور خالد رفعت

كتب – محمد عيد:

 قال الدكتور خالد رفعت، مدير مركز طيبة للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن المفاوضات التي أجرتها مصر مع نظيرتها فرنسا، بشأن شراء حاملة الطائرات، دخلت مراحلها النهائية، مشيرًا إلى أن حاملات الطائرات هذه من طراز "بي إيه 2"، وهي إحدى المقاتلات التي خصصتها مصر للدفاع عن الحقول النفطية، وحماية باب المندب، ومنابع نهر النيل من أي محاولة تنال من مستقبلها الاقتصادي.

 

وأوضح "رفعت"، أن هذه المفاوضات، نجحت في

ضم مصر لتكون ضمن صفوف 11 دولة تمتلك حاملات الطائرات في العالم، قائلًا: "حان وقت ظهور الملكة المتوجة"، التي من شأنها إعادة الهيبة المصرية عند منابع النيل وباب المندب – بحسب قوله.

 

وتابع: "قبل أن نتسرع ونحكم على الأمر بأن مصر في غير حاجة لهذه المقاتلات، على الجميع التفكير في حجم المخاطر التي ستشهدها المنطقة؛ بسبب

حقول الغاز، والتنقيب عن النفط، بعد تدشين حاملة الطائرات التركية الأناضول بعد عام من الآن، الأمر الذي يستدعي الحذر الشديد، والتأمين القوي لحماية الثروات".

 

 بدأت المفاوضات بين مصر وفرنسا بشأن حاملة المقاتلات في 2015، حيث تم الاتفاق على شراء الميسترال والرافال، ومن المتوقع أن تتسلم مصر الحاملة في 2020، وهو الموعد المقرب لتدشين حاملة الطائرات التركية "الأناضول"، التي تحاول من خلالها تركيا الهيمنة على البحر المتوسط، وباب المندب في نهاية 2019.

 

وتبلغ تكلفة حاملة الطائرات حوالي 3.5 مليار يورو، وتستطيع حمل 32 طائرة رافال، فضلًا عن مزايا أخرى كثيرة.

أهم الاخبار