كيف ساهم فؤاد سراج الدين في مجانية التعليم؟

أخبار وتقارير

الجمعة, 10 أغسطس 2018 19:44
كيف ساهم فؤاد سراج الدين في مجانية التعليم؟فؤاد سراج الدين

كتبت- نرمين عِشرة:

 

لم تقتصر إسهامات فؤاد سراج الدين باشا، مؤسس حزب الوفد الجديد، في المجتمع المصري على دوره السياسي المعروف، وإنما امتدت لتشمل تغيير الفكر من خلال مساهمته بشكل كبير في تطبيق مجانية التعليم الأساسي،  ليمنح الفقراء وعامة الشعب الحق في التعلم كغيرهم.

وكان فؤاد باشا سراج الدين من أكبر الداعين لمجانية التعليم باعتباره حق للجميع دون تفرقة بين غني وفقير، حتى تتقدم الأمة وتنهض بسواعد أبنائها، وتقدم للعالم المزيد من الخبراء والمفكرين المصريين.

وأثناء تشكيل حكومة الوفد برئاسة مصطفى النحاس باشا في عام 1950، ساند فؤاد باشا سراج الدين، وزير المالية آن ذاك، عميد الأدب العربي طه حسين في شرطه لتولي وزارة المعارف بتطبيق التعليم المجاني على المرحلة الثانوية، وتعهد له بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لذلك.

وبالفعل، طبقت مجانية التعليم على المرحلة الثانوية بفضل

تعاون فؤاد سراج الدين الذي جعل التعليم على رأس أولويات الدولة المالية، ووفّر طه حسين كل ما يطلبه من أجل تحقيق حلم الفقراء في التعليم.

وأصبح من حق الفقراء التعليم مجانا حتى إتمام شهادة الثانوية بعد أن كانت مقتصرة على المرحلة الابتدائية، بفضل حكومة الوفد أيضا برئاسة مصطفى النحاس باشا، التي أقرت المجانية للابتدائية عام 1944.

وخطب النحاس باشا في ذلك الوقت قائلا: "لأول مرة فى تاريخ التعليم المصرى ألغى الفقر كعقبة فى سبيل التعليم ، فلم يقل للفقراء لا تتعلموا وإنما قيل للفقراء تعلموا، ومن استطاع منكم أن يدفع أجر التعليم فليفعل، ومن لم يستطع

منكم أن يدفع أجر التعليم فليفعل، ومن لم يستطع
فأجره على الدولة".

ولولا إصرار سراج الدين باشا على تطبيق مجانية التعليم من خلال إخضاع موارد الدولة له لما تحقق هذا الحلم لفقراء المجتمع.

ورحل سراج الدين ليترك مشكلة الميزانية ونقص الموارد أهم ما تعاني منه وزارة التعليم في الوقت الحالي، حتى أصبحنا نتمنى أن يتولى حقبة المالية من يعيد روحه الخالدة ويسخر موارد الدولة لخدمة التعليم وحل مشكلاته.

ولفؤاد باشا سراج الدين –الذي ولد في 2 نوفمبر 1911 وتوفي 9 أغسطس 2000- إنجازات عديدة في مجالات عدة أثرت على المجتمع المصري وكتبت بأحرف من نور في التاريخ، فهو صاحب فكرة مجانية التعليم وعيد الشرطة.

ومن بين تلك الإنجازات: إصدار قانون تنظيم هيئات الشرطة، وإصدار قوانين العمال عام 1943 وقانون النقابات العمالية وقانون عقد العمل الفردى وقانون الضمان الاجتماعى قانون انصاف الموظفين، وإصدار أول قانون يصدر لتنظيم نقابات العمال.

وعلى الصعيد الاقتصادي له إنجازات ضخمة، مثل: تأميم البنك الأهلى الإنجليزى وتحويله إلى مركزى، ونقل أرصدة من الذهب من الولايات المتحدة إلى مصر، وفرض الضرائب التصاعدية على كبار ملاك الأراضى الزراعية.

 

 

 

أهم الاخبار