صور.. كتاب ومثقفون يدعمون "هيا العواد" بعد تخليها عن النقاب

أخبار وتقارير

الاثنين, 16 أبريل 2018 14:44
صور.. كتاب ومثقفون يدعمون هيا العواد بعد تخليها عن النقابهيا العواد
كتبت - أسماء عز الدين:

أثار ظهور الدكتورة هيا العواد، وكيل وزارة التعليم لتعليم البنات، قبل أيام محجبة من دون نقاب في مؤتمر تعليم 2018، ضجة كبيرة في المملكة العربية السعودية، وتعرضت على أثر ذلك لهجوم وانتقاد شديد لخروجها عن المألوف في المملكة.

 

وفي المقابل، أعلن عدد من الكتاب والمثقفين عن دعمهم الشديد للعواد وتضامنهم معها، بتدشين هاشتاج هيا العواد، على موقع تويتر، من خلال عدة تغريدات أعاد نشرها حساب  وكـــالة تعليم البنات على الموقع ذاته.

 

كتبت المدونة السعودية هتون قاضي، عبر حسابها على تويتر، أتجنب عادةً الخوض في أمور الحجاب، النقاب، الغطاء الكامل... إلخ إلا فيما يخصني، ولكن أن يتم الهجوم على دكتورة محترمة وصاحبة منصب رفيع بهذه الصورة المهينة فحينها وجبت كلمة الحق، د. هيا لا

تحتاج إلى من يدافع عنها فهي لم ترتكب أي خطأ، وأتمنى أن تمارس حقها بمقاضاة المسيئين لها.

الكاتب أحمد السيد عطيف قال :"الدكتورة هيا العواد حقها الشخصي لم تمارس فقط في خيارات مظهرها ضمن العرف والشرع بل هي أيضًا قدمت نموذجًا مضيئًا وضروريًا للمسؤولية تجاه أجيال وطنها، ومن حقها استخدام القانون تجاه كل من يسيء لها بأي شكلٍ، ومن حقها علينا أن نشكرها وندافع عنها".

‏‫وتابع:"تصرف الدكتورة هيا العواد يأخذ أهميته من أهمية منصبها الرفيع ومن انتمائها لوزارة التعليم، في المستقبل القريب سنعرف أن الدكتورة قدمت بشجاعة معروفًا للوزارة وللوطن وللتربية".

 

وغرد الدكتور سعود المصيبيح، المستشار

الإعلامي والتربوي بالمملكة :"أحيي الدكتورة هيا العواد وكيلة وزارة التعليم، التي أخذت بالراجح من أقوال العلماء في كشف الوجه وأثني على صدقها مع ذاتها وإخلاصها لدينها ووطنها فلقد اتبعت ما تراه الحق دون النظر إلى ما قد تتعرض مِن بعضهم، ولهذا أقترح على الدكتورة الفاضلة أن تتبنى مقرر فقه الاختلاف في التعليم وهو مهم جدًا".

 

ومن جانبها لم تعلق الدكتورة هيا العواد، على هذا الجدل بشأنها على تويتر، وقامت عبر حسابها بإعادة نشر أخبار عن القمة العربية الـ29، التي استضافتها السعودية، أمس الأحد، ومقتطفات من كلمة الملك سلمان بن عبد العزيز خلالها عن القدس.

وتعتبر هيا العواد، هي أول سيدة في السعودية تشغل هذا المنصب في تاريخ الوزارات، الذي يعد ثاني أعلى منصب نسائي في وزارة التعليم، وسبق وأن عملت في منصب مدير عام التربية الخاصة، ومساعد لمدير عام المناهج، ثم مديرة لوحدة متابعة المناهج لمدة 12 سنة، وغيرهما من المناصب المتعددة.

 

 

 

 

 

أهم الاخبار