جينا هاسبل.. أول امرأة تتولى رئيس المخابرات الأمريكية CIA

أخبار وتقارير

الأربعاء, 14 مارس 2018 13:19
جينا هاسبل.. أول امرأة تتولى رئيس المخابرات الأمريكية CIAجينا هاسبل رئيسة CIA
كتبت - ميادة الشامي:

في خطوة لاقت ترحيبًا من قبل بعض المسئولين الأمريكيين بتعيينها رئيسًا للاستخبارات الأمريكية "سي آي ايه"، عين بالأمس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "جينا هاسبل" رئيسًا لـ"CIA خلفًا لـ"مايك بامبيو" الذي تولى حقيبة الخارجية الأمريكية بعد إقالة ريكس تيلرسون.

تعد "هاسبل" أول امرأة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية تتولى هذا المنصب، حيث عرف عنها الذكاء الشديد والوطنية الخالصة ولها خبرة تمتد لأكثر من ثلاثين عامًا في المخابرات الأمريكية والتي أصبحت مصدرًا ملهمًا لكل المحيطين بها.

وترصد "بوابة الوفد " في هذا التقرير أبرز المعلومات عن "جينا شيري هاسبل".

ولدت هاسبل في الأول من أكتوبر عام 1956م، حيث بدأت العمل في الاستخبارات الأمريكية كضابطة عام1985م، وخدمت في عدة أماكن في

العالم ولاسيما في لندن.

شغلت "جينا" العديد من المناصب القيادية في الوكالة، ففي عام 2002م، كانت تدير سجنًا سريًا للوكالة في تايلاند الذي سمي باسم" عين القطة"، حيث شاركت في برنامج وكالة المخابرات للتعذيب الذي تم حظره فيما بعد، وأشرفت على تعذيب اثنين من المشتبه فيهم بتورطهم في عمليات إرهابية، كما شاركت أيضًا في تدمير أشرطة الفيديو التي توثق عمليات الاستجواب الوحشية المستخدمة في عملية الايهام بالغرق كأسلوب تعذيب.

قضت هاسبل معظم حياتها المهنية تعمل في المخابرات حتى أصبح لديها خبرة في المجال، وهو الأمر الذي جعلها تلعب دورًا

في برنامج التسليم الاستثنائي الذي وضعته "سي أي إيه" والذي تم بموجبه تسليم المسلحين الأسرى إلى الحكومات الأجنبية واحتجازهم في مرافق سرية، وتم تعذيبهم من قبل موظفي الوكالة.

وتدرجت في المناصب حيث شغلت منصب نائب مدير الخدمة الوطنية السرية بوكالة الاستخبارات، وكذلك كانت كبيرة الموظفين لدى مدير مركز مكافحة الإرهاب بالوكالة،

عينت نائبة للمسئول عن محاربة الإرهاب في وكالة خوسيه رودريجر، وحصلت على جائزة التميز في مكافحة الإرهاب من قبل الرئيس جورج دبليو بوش، وجائزة دونوفان وهي ميدالية الاستحقاق فى الاستخبارات وجائزة الرتبة الرئاسي.

وفي عام 2013 م، عينت"هاسبل"  مديرة للخدمة الوطنية السرية، التي تعد الذراع السرية لوكالة الاستخبارات، حيث كان آخر المناصب التي شغلتها نائب مدير وكالة الاستخبارات المركزية "مايك موبيو" من قبل الرئيس دونالد ترامب في فبراير 2017م، ومن ثم عينت رئيس المخابرات الأمريكية وذلك بعد موافقة الكونجرس على هذا القرار، لتتسلم مهام عملها.

 

 

أهم الاخبار