رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

وزير القوى العاملة: مشروعات القوانين تتوافق مع الدستور والاتفاقيات الدولية

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 13 يونيو 2017 09:44
وزير القوى العاملة: مشروعات القوانين تتوافق مع الدستور والاتفاقيات الدوليةوزير القوى العاملة خلال لقائه جاي ريدر مدير عام منظمة العمل الدولية

كتب - خالد حسن :

أكدت وزارة القوى العاملة، أن محمد سعفان، وزير القوى العاملة، التقى جاي ريدر، مدير عام منظمة العمل الدولية، بقصر الأمم بجنيف، على هامش مؤتمر العمل الدولي في دورته الـ106، مشرة إلى أن مدير المنظمة أعرب عن تقديره للجهود المصرية لتحسين المعايير الدولية.

قام "سعفان" بإهداء رايدر هدية تذكارية تعبر عن الحضارة المصرية من إحدى مصانع الغزل والنسيج.

جاء اللقاء لتوضيح وضع مصر عقب إدراجها على قائمة الملاحظات، حيث أكد مدير المنظمة أنه لا يوجد ما يسمى القائمة السوداء.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن "سعفان" استعرض التحركات والإجراءات التي قامت بها مصر لمعالجة ملاحظات لجنة الخبراء على مشروع قانون النقابات العمالية، مشيرًا إلى أنه خلال اللقاءات المتكررة في أكثر من مناسبة مع  جاي رايدر، تم موافاته بنسخة مشروع القانون، وتم دراسته وإرسال بعض الملاحظات عليه، وتم مناقشتها والأخذ ببعضها والرد على البعض الآخر، كما قامت المنظمة بإرسال بعثة فنية لمناقشة الملاحظات الواردة على المشروع ودراستها مباشرة.

أضاف بيان الوزارة، أن مشروع قانون العمل، الذي أعدته الحكومة من خلال لجنة ثلاثية من أصحاب العمل والعمال ووزارة القوى العاملة، أحيل إلى مجلس النواب وانتهت بالفعل لجنة

القوى العاملة بالبرلمان من مناقشته، كما أحيل مشروع قانون المنظمات النقابية للبرلمان ووافقت عليه لجنة القوى العاملة به من حيث المبدأ.

وأشار البيان إلى أن "سعفان" كشف لمدير عام منظمة العمل الدولية عن أن البعض لا يريد خروج القانون للنور، مستغلين وضع الفوضى النقابية، مشددًا على أننا عازمون في المضي قدمًا لتنفيذ الخطة الزمنية التي رسمناها وعدم السماح بتعطيل إصداره، وسيتم إصدار القانون لتعمل المنظمات النقابية كافة تحت مظلة تشريعية واحدة، ويتم إجراء انتخابات نقابية حرة بإرادة عمالية لاختيار منظماتهم.

ومن جانبه أعرب رايدر عن تقدير المنظمة للخطوات غير المسبوقة التي اتخذتها مصر خلال الفترة القصيرة الماضية، مشيرًا إلى أنها كافية لإثبات حسن نية الدولة المصرية في تنفيذ ما وعدت به خلال الأعوام السابقة.

وإن شرح الخطوات التي اتخذتها مصر سيكون مفيدًا جدًا في أثناء مناقشة حالة مصر بلجنة المعايير ، موضحًا أن عمل اللجنة ينصب على المعلومات الواردة إليها في تقرير لجنة الخبراء وليس من إدارة المنظمة.

وأشاد مدير عام منظمة العمل الدولية بمشروع قانون المنظمات النقابية المعروض على البرلمان المصري، معربًا عن أمله أن يتم سماع النقابات المستقلة، كما قامت الحكومة بسماعهم في مشروع قانون العمل.

وكشف عن أن بعثة منظمة العمل الدولية، التي تم إيفادها في مايو الماضي للقاهرة، أعدت تقريرًا إيجابيًا عن اللقاءات التي تمت، وأنها كانت تتسم بالصراحة والواقعية والحرص على تحقيق المصلحة العامة وتطبيق الاتفاقيات التي صدقت عليها مصر.

وأكد رايدر أن مصطلح "القائمة السوداء" غريب على المنظمة، مشيرًا إلى أن القائمة تعد للمناقشة ولسماع الآراء وتبادل وجهات النظر حول مواضيع معينة ولا يوجد ما يضر بمصلحة أي دولة مدرجة عليها، وإنما فقط تبادل الآراء وتوضيح الأمور الملتبسة، مشددًا على أنه من جانبه سيقوم في الجلسة الختامية للمؤتمر بتوضيح أنه لا قائمة سوداء لدى المنظمة، حتى لا يتم تناول الأمور في غير سياقها.

كما أكد الانتهاء من دراسة الجدوى التي أعدت لدخول مصر في برنامج العمل الأفضل، مشيرًا إلى أن ذلك تم في أسابيع قليلة، على رغم أن الأمر كان يستغرق في الغالب شهورًا، مما يعطي مؤشرًا إيجابيًا على أن مصر تسير في الطريق الصحيح.

وشدد رايدر في ختام اللقاء على أهمية إبراز تلك الأمور في لجنة المعايير، فهي كفيلة ببيان صورة مصر الحقيقية التي تراها إدارة المنظمة من خلال التعامل المباشر معًا، مؤكدًا أن لجنتي المعايير والخبراء هما لجنتان مكونتان من أصحاب الأعمال والعمال منتخبين ولا سلطان لإدارة المنظمة عليهم.

أهم الاخبار