رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فصل الطلبة عن الطالبات بطب المنصورة

الشارع السياسي

السبت, 15 سبتمبر 2012 17:57
فصل الطلبة عن الطالبات بطب المنصورة
المنصورة– الأناضول:

قررت كلية الطب جامعة المنصورة، فصل الطلبة عن الطالبات في بعض المحاضرات، وهو ما أثار جدلاً مع انطلاق العام الدراسي اليوم.

وأثارت الخطوة حفيظة بعض الطلاب الذين عبروا عن مخاوفهم من أن يكون "القرار خطوة لمنع الاختلاط وأخونة المؤسسات"، فيما قلل عميد الكلية من أهمية القرار، واعتبره "مجرد عملية تنظيمية فقط".
ويسمح نظام التعليم في مصر بالاختلاط بين الطلبة والطالبات في مختلف مراحل التعليم بدءًا من الروضة ونهاية بالتعليم الجامعي.
واقتصر قرار عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية إيهاب سعد على طلبة وطالبات الفرقتين الأولى والثانية داخل المحاضرات العملية.
وقال طلبة وطالبات بالكلية للأناضول إن القرار "خطوة صحيحة تصب في المقام الأول في مصلحة الجميع"، مشيرين إلى أن نظام الفصل ببن الطلبة والطالبات بالكلية كان معمولاً به قبل أكثر من 12 عامًا.
ولفتوا إلى أن نظام الفصل كان مُرضيًا للطالبات حيث كان يسمح للطالبات بالانتهاء من اليوم الدراسي في وقت مبكر، لأن جدول المحاضرات العملية كان يخصص الفترة الصباحية لهن، بينما الفترة المسائية للطلبة الذكور.
في المقابل، قال طلاب بالكلية إن قرار الفصل "خطوة لمنع الاختلاط وأخونة المؤسسات".
من جانبه، قال إيهاب سعد عميد الكلية إن قرار الفصل بين الطلبة والطلبات يقتصر فقط علي "السكاشن" (المحاضرات العملية) بالفرقتين الأولى والثانية من دون المحاضرات النظرية.
وأشار إلى أنه اعتمد هذا النظام العام الحالي نتيجة وجود 90 طالبًا وطالبة داخل كل "سكشن" وبالتالي كان يتعين وضع نظام أكثر تنظيمًا نتيجة زيادة أعداد الدارسين والتي وصلت إلى ألفي طالب وطالبة بالفرقة الواحدة.
وأضاف أنه "جرى تقسيم الفرقة إلى قسمين داخل كل قسم 4 مجموعات تحتوي كل واحدة منها على مجموعتين للبنين ومجموعة للفتيات، فضلاً عن مجموعة مشتركة بنين وبنات".
وأكد أن قراره يهدف في الأساس إلى تمكين الدارسين من متابعة ما يتم شرحه داخل المعامل في الأقسام الأربعة (التشريح، الباثولوجي، الكيمياء، الهستولوجي) بما يصب في صالح العملية التعليمية.

أهم الاخبار