رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

سياسيون: حماس تحاول كسب تأييد مصر بقطع علاقتها بالإخوان

أخبار وتقارير

الاثنين, 21 مارس 2016 21:35
سياسيون: حماس تحاول كسب تأييد مصر بقطع علاقتها بالإخواناللافتة المؤيدة للإخوان وتركيا وقطر التى أزالتها حماس

القاهرة- بوابة الوفد- محمود سليم وحسام أبو المكارم

وصف محللون سياسون وعسكريون، قيام حركة حماس برفع شعارات الإخوان وصور قادتهم من ميادين قطاع غزة، بـ"الإيجابي"، معربين عن أملهم إعلان الحركة قطع علاقتها مع الجماعة بشكل رسمي، لأنه يصب فى مصلحة حماس، خاصة بعد اعتبار الحركة منظمة إرهابية، وملاحقتها دوليًا.

 

وأزالت حركة حماس شعارات جماعة الإخوان وصور قادتهم لاسيما صور مؤسس الجماعة حسن البنا، والرئيس المعزول محمد مرسي، كما أزالت صور رئيسية كبيرة لأمير قطر الشيخ تميم  والرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمنطقة السرايا وسط غزة، وصورًا لرئيس الحركة إسماعيل هنية، واستبدالها بيفط تحمل رسالة لمصر مفادها" المقاومة لاتوجه سلاحاً إلي الخارج والبوصلة نحو تحرير فلسطين".

 

وصف المستشار حسني السيد، المحلل السياسي، أسباب قيام حركة حماس بإزالة كافة الصور واللافتات التى تربطها بجماعة الإخوان من قطاع غزة، محاولة من الحركة بالتملط والانفصال عن الجماعة بعد حكم المحكمة اعتبارها منظمة إرهابية، وملاحقتها دوليًا.

 

وقال السيد، إن من مصلحة حماس الإعلان عن قطع انتمائتها للجماعة بشكل رسمي، مضيفاً أن انفصال الحركة عن الجماعة يزيد من التقارب بينها وبين المقاومة الفلسطينية "فتح"، وبتالي ينعكس ذلك إيجابيًا فى صالح القضية الفلسطينية.

 

وأرجع، أسباب الاجتماع بين المخابرات المصرية وعناصر حركة حماس منتصف الأسبوع الماضي بالقاهرة، إلي وضع النقاط على الحروف، ومعرفة حقيقة ارتباط الحركة بجماعة الاخوان من عدمه، ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الحركة لضمان أمن وسلامة البلاد.

 

من جهته، أكد اللواء فؤاد عرفة، مستشار مدير المخابرات الأسبق، أن حماس أحد الأجنحة التابعة لتنظيم الإخوان من خلال إنتهاج الفكر والعقائد والسياسات التى تتعلق بالتيارات الإسلامية المتطرفة، لافتاً إلى أن رفع الصور الرئيس المعزول وشعارات الإخوان من شوارع قطاع غزة من قبل حركة حماس جاء بعد

لقاء حماس من المخابرات المصرية منذ أسابيع والوصول إلى تفاهم مع الحركة.

 

وأشار مستشار مدير المخابرات، إلى أن رفع الصور وشعارات الإخوان من قطاع غزة ما هى إلا مناورات لمعالجة مواقف مؤقتة فى هذة الفترة لكسب ثقة وتاييد القيادة المصرية، موضحاً أن عدول حماس عن دعم الإخوان فى هذة الفترة ورفع صورها وشعارات الإخوان يأتى لتحقيق أهداف معينة.

 

وفى السياق ذاته، قالت سكينة فؤاد مستشار الرئيس السابق، إنه لايعنينا أية انتماءات لحركة حماس، شريطة احترام الجيرة مع مصر، معربة عن أملها أن يكون عملية قطع انتمائها بجماعة الإخوان "صادقة".

 

وأشارت، فؤاد، إلي أهمية تراجع عناصر حماس عن المشاركات الإرهابية على الأراضي المصرية، واحترام ثورة 30يونيو، ثورة الشعب المصري.

 

وقال اللواء محمد الغباشى، الخبير العسكرى، إن التغيرات التى قامت بها حركة حماس من خلال نزع صور وشعارات تنظيم الإخوان، محاولة لكسب تأييد الدولة المصرية.

 

وأضاف الخبير العسكرى، أن أجهزة الدولة المصرية تعمل على تحقيق الصالح العام للبلاد من خلال تفادى اى مخططات تحاك ضد مصر من خلال تعاونها مع الحركات الخارجية مثل حركة حماس وغيرها من التنظيمات فى الدول المجاورة.

أهم الاخبار