رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اندلاع ثورة غضب في جامعة قناة السويس

أخبار وتقارير

الثلاثاء, 04 أكتوبر 2011 14:43
كتبت- ولاء وحيد:

تصاعدت وتيرة الاحتجاجات بين أعضاء هيئة التدريس والطلبة والموظفين مع ثالث أيام الدراسة الجامعية.

قطع عدد من العاملين بالجامعة مياه الشرب عن المبنى الرئيسي احتجاجا على رفض إدارة المستشفى الجامعي استقبال حالة أحد الموظفين المضربين عن الطعام للعلاج وتجاهل إدارة الجامعة لتنفيذ مطالبهم التي تقضي بإقالة أمين عام الجامعة وإجراء انتخابات لاختيار القيادات الإدارية وفصل صرف حافز الإثابة عن المكافأة السنوية وصرف بدل 200% .

ونظم أعضاء هيئة التدريس والطلبة وموظفو كلية التربية بجامعة قناة السويس مظاهرة حاشدة معلنين الإضراب عن العمل لحين صدور قرار  بإقالة عميد الكلية الحالي الدكتور سامي هاشم  لإجراء انتخابات

جديدة على منصب العمادة ولكون هاشم أحد أهم قيادات الحزب الوطني المنحل وكان يشغل أمين مساعد التنظيم بأمانة الإسماعيلية .

رفع المحتجون لافتات طالبوا فيها بإسقاط هاشم وإجراء انتخابات عاجلة على منصب العميد وندد الطلبة بسوء حالة الكلية وتدهور مبانيها وعدم قدرتها على استيعاب أعداد الطلبة في كافة السنوات الدراسية والأقسام بالكلية
وطالب المحتجون بفصل قسم التربية الفنية بالكلية وتحويله لكلية متخصصة في التربية الفنية فيما يستمر أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في إضرابهم عن العمل لليوم الثالث على

التوالي مطالبين بإقالة كافة القيادات الجامعية وإجراء انتخابات عاجلة في كافة الكليات التي رفض عمداؤها تقديم استقالاتهم .

وفي نفس السياق نظم طلبة وأعضاء هيئة التدريس بكلية الهندسة بالإسماعيلية مسيرة حاشدة انطلقت من أمام مقر الكلية وطافت أرجاء الجامعة الجديدة حاملين لافتات تطالب بإقالة الدكتور محمد بلح عميد الكلية من منصبه لسوء حالة العملية التعليمية بالكلية ونقص التجهيزات بالمعامل والورش الخاصة بالكلية .وفي كلية الطب بجامعة القناة طالب عدد من أعضاء هيئة التدريس بإجراء انتخابات على منصب العمادة ارساء لمبدأ الانتخابات.
وأكد عدد من أعضاء هيئة التدريس رغبتهم في استمرار العميدة الحالية الدكتورة سمية حسني في منصبها لتمكنها من إدارة الكلية بنجاح خلال الفترة الماضية إلا أن إجراء الانتخابات مبدأ يجب تطبيقه حتى وإن جاء بالعميدة لفترة انتخابية جديدة .

أهم الاخبار