رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة أمريكية: الرجل الأقل وسامة أكثر قدرة على إسعاد النساء

منوعات

الثلاثاء, 14 يوليو 2020 23:38
دراسة أمريكية: الرجل الأقل وسامة أكثر قدرة على إسعاد النساءالرجل الأقل وسامة أكثر قدرة على إسعاد شريكة حياته
كتبت:-آيه عادل

تقدم المسلسلات والأفلام صورة نمطية لفتى الأحلام، فالبطل هو الرجل الوسيم الذي يمتلك كل الصفات المميزة التي تجذب إليه النساء باعتبار أنه الشخص المناسب لها والذي سيسعدها في حياتهما الزوجية.

في حين جاءت دراسة أمريكية لتكشف وجه آخر لهذه الحقيقة وتُنصف الرجال فاقدي هذه الصفات، والتي خلصت إلى أن الرجل غير الوسيم أو الأقل جاذبية هو الذي يحقق سعادة أكبر لشريكته.

وفي هذا الصدد، كشفت دراسة صادرة عن جامعة فلوريدا الأمريكية، أن الرجل الأقل جاذبية من شريكته أكثر قدرة على

إسعادها من الرجل الأكثر وسامة، والنساء المتزوجات من رجال قليلي الجاذبية يشعرن بالسعادة والارتياح أكثر من غيرهن.

وبحسب صحيفة إندبندنت البربيطانية، أُجريت الدراسة علي 223 زوجًا ممن تزوجوا حديثًا، تتراوح أعمارهم ما بين 25 و30 عامًا، فيما وجدت أن النساء يشعرن بالسعادة أكثر مع الرجال الأقل وسامة، كما أظهرت النتائج أن العلاقات الأكثر سعادة كانت بين الأزواج الذين تتساوى جاذبيتهم أو الذين تكون المرأة هي

الأكثر جمالاً فيهما.

وأضافت الصحيفة، تقول الدراسة إن الرجال الأقل جاذبية يجتهدون أكثر من غيرهم لإسعاد شريكتهم حتى لا تنجذب إلى رجل أكثر وسامة، ويدفعهم الخوف من ذلك إلى التعامل بطرق رومانسية أكثر لإسعاد الشريكة بشتى الطرق.

ومن ناحية أخري، تشعر النساء الأقل جمالاً من زوجها، بالتوتر عندما يكون شريكهن أكثر جاذبية منهن، ما قد يدفعهن للقيام بسلوكيات غير صحية مثل إتباع الأنظمة الغذائية القاسية على سبيل المثال، حفاظًا علي وزنها و رشاقتها وجمالها حتي لا ينجذب شريكها لغيرها أو ينظر لإمرأة أخري غيرها، في حين أن المرأة الأكثر جمالاً من زوجها لا تشعر بهذا الضغط وبالتالي تكون أكثر سعادة بشكل عام.