رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إقليم تيجراي ينقلب على أبي أحمد ويحدد مصيره بحكومة جديدة

عربى وعالمى

الخميس, 24 سبتمبر 2020 20:21
إقليم تيجراي ينقلب على أبي أحمد ويحدد مصيره بحكومة جديدة أبي أحمد - رئيس وزراء إثيوبيا
كتبت- راندا خالد

مازال يتصاعد  الاحتقان والتوتر داخل الساحة السياسية بدولة إثيوبيا  ،عقب إعلان نتيجة انتخابات  المحلية لاقليم تجراي، رغم اعتراض السلطات المركزية بقيادة، أبي أحمد ،رئيس وزراء إثيوبيا ،ووصفها بأنها حكومة غير شرعية.

فازت جبهة تحرير تجراي في انتخابات المحلية  بنسبة 98.5% صوت، واصبح دبرصيون جبريمكيائيل حاكمًا لإقليم تجراي، وروفائيا شفرا رئيس البرلمان، وزينب عبد اللطيف نائبًا له، وفي انتظار تشكيل حكومة الإقليم في وقت لاحق.

وتعد جبهة تحرير شعب التيجراي، من أكثر الأحزاب التي خاضت الكفاح المسلح ضد النظام الشيوعي للحكومة.

وفي يوم 9 سبتمبر الجاري، اجري إقليم تجراي شمال البلاد في إثيوبيا، انتخابات محلية، رغم اعتراض الحكومة وصفها انها غير دستورية.

وضم الانتخابات 2672 مركز اقتراع علي مستوي الإقليم، وتتمسك حكومة تيجراي في إجراء الانتخابات

لأنه قانوني ودستوري، رغم عدم اعتراف رئيس الوزراء آبي أحمد، مما جعله يوصفها بأنها "غير شرعية".

وتنافس أكثر من 600 مرشح من خمسة أحزاب سياسية، علي 152 مقعدًا في البرلمان المحلي، وستبحث الأحزاب السياسية بعد ذلك في توزيع 38 مقعدًا آخر.

رئيس الوزراء الإثيوبي

قال الدكتور آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، أن الانتخابات التي تجري في إقليم تيجراي، بأنها ليست ذات جدوى وقيمة.

وأضاف أحمد، في لقاء تليفزيوني، أن تلك الانتخابات " شبه منزل يتم بناءه في الليل وأي عمل يتم في الظلام والخفاء يظل صاحبه قلق لأنه يتم بطريقة غير شرعية".

 

وأوضح رئيس الوزراء الإثيوبي، ان ما

تقوم به حكومة إقليم تيجراي، أشبه بنشاط مجموعة داخل جمعية خاصة بهم في منطقة، وشدد آبي أحمد على أنه في حال عدم مشاركة جبهة تحرير تجراي بالانتخابات الوطنية العامة فلن يكون لها اعتراف كحكومة بالإقليم وسيترتب عليها اتخاذ إجراءات تفرض سيادة النظام الدستوري.

 

مجلس الشيوخ في دولة إثيوبيا

أعلن مجلس الشيوخ في دولة إثيوبيا، يوم الأحد الماضي، بيان صحفي، مفاده ان الانتخابات الجاري في إقليم تيجراي غير دستورية وباطلة، مانحا الحكومة الفيدرالية في البلاد الحق في اتخاذ ماتراه مناسبًا.

المجلس الفيدرالي الإثيوبي

وقد أعلن المجلس الفيدرالي الإثيوبي، السبت الماضي، عدم الاعتراف بانتخابات تيجراي ووصفها بـ" غير دستورية وغير قانونية تتعارض مع الدستور"، ويمثل المجلس السلطة الدستورية العليا في البلاد.

 

وكان المجلس منذ فترة صدق نهائيًا، علي تأجيل إجراء الانتخابات في 10 يونيو، جراء تفشي وباء فيروس كورونا، ولكن حكومة إقليم تيجراي رفضت تلك القرار.

 

ويرجع السؤال بعد اعلان نتيجة الانتخابات، هل اقليم تجراي ستعترف بالحكومة وقرارتها؟

أهم الاخبار