رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في ذكرى الاحتلال البريطاني لزهرة المدائن.. القدس تنتظر

عربى وعالمى

الاثنين, 09 ديسمبر 2019 11:55
في ذكرى الاحتلال البريطاني لزهرة المدائن.. القدس تنتظرذكرىالاحتلال البريطاني للقدس
كتبت ـ سارة عبدالحميد:

من أقدم مدن العالم، وكانت وما زالت مدينة مقدسة عند كل الأمم والحضارات التي تعاقبت عليها.. إنها مدينة القدس التي استولى عليها قوات الجيش البريطاني في مثل هذا اليوم 9 ديسمبر عام 1917، بقيادة اللنبي من القوات التركية خلال الحرب العالمية الأولى.

 

وكان اللنبي في 27 يونيو1917 قد نقل إلى مصر لتولي رئاسة أركان القوات البريطانية فيها خلفاً للسير أرشيبالد موراي، وكان أول تحرك للجنرال اللنبي هو مساندة جهود الجاسوس البريطاني (لورانس العرب) الذي عمل على إشعال تمرد عربي ضد تركيا التي كانت تحكم الشام أثناء الحرب العالمية الأولى على وعد بالسماح للشريف حسين بن على بإقامة دولة عربية موحدة تشمل الجزيرة العربية والشام بعد الحرب وهو ما لم يحدث.

 

خاض اللنبي معركة غزة الثالثة خلال الفترة من 31 أكتوبر حتى 7 نوفمبر 1917 ضد القوات التركية وحقق النصر فيها وفي الفترة من 13 إلى 15 نوفمبر 1917

خاض معركة أخرى ضدالقوات التركية في فلسطين انتهت بانتصار البريطانيين أيضا ليفتح الطريق أمام تقدم الاحتلال الإنجليزي ناحية القدس التي سقطت في قبضة الإنجليز.

 

دخل اللنبي رسمياً في الحادي عشر من ديسمبر برفقة ممثلي دول الحلفاء المشاركين في الحرب وحين دخلها ترجل عن حصانه وقال عند دخوله القدس:"الآن انتهت الحروب الصليبية".

 

ثم أعلنت تركيا استسلامها في 30 أكتوبر 1918 وكان الاحتلال الإنجليزي لفلسطين هدفاً رئيسياً من أهداف معارك الحرب العالمية الأولى في الشرق بعد أن تعهدت الحكومة البريطانية بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين بموجب وعد بلفور في نوفمبر 1917 .

 

بعد حرب عام 1948 سقط جزء من مدينة القدس بايدي اسرائيل و في حرب عام 1967 سقط الجزء الباقي و اعلنت اسرائيل عن ضم القدس في

آغسطس 1980 و اتخاذها عاصمة موحدة لاسرائيل و في اتفاقات اوسلو عام 1993 جرى ترحيل بحث قضية القدس الى ما سمي بمفاوضات الوضع الدائم التي كان من المفترض الانتهاء منها بعد خمسة سنوات و الى الان لم يتم الفصل في قضيتها و لا زالت اسرائيل تعتبرها العاصمة الابدية .

 

موقعها جغرافياً:

تقع مدينة القدس في وسط فلسطين تقريبًا شرق البحر المتوسط، على رعن هضبة من هضاب جبال الخليل، التي تضم عددًا من الجبال بدورها، وهي: جبل الزيتون أو جبل الطور شرق المدينة، جبل المشارف ويقع إلى الشمال الغربي للمدينة، ويُقال له أيضًا "جبل المشهد"، وقد أقيمت فوقه في سنة 1925 الجامعة العبرية، ومستشفى هداسا الجامعي في سنة 1939.

 

كانت القدس محاطة بغابات من أشجار الجوز الزيتون الصنوبر منذ القدم، إلا أن الحروب والاستغلال البشري كان لها وقعٌ مدمّر عليها، فاختفت معظم هذه الغابات، وقد أثّر ذلك على تماسك التربة، فاضطر المزارعون إلى تشييد المدرّجات الزراعية على عدد من السفوح لمنع تآكلها وانجراف تربتها، وشكّل شح المياه مشكلة للمقدسيين منذ العهود الأولى لاستيطان المدينة، فقاموا بتشييد عدد من القناطر والقنوات لجرّ مياه الأنهار .

أهم الاخبار