رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الهجرة تستطلع آراء أبناء مصر في الخارج حول آلية دعم الاقتصاد المصري

الهجرة تستطلع آراء أبناء مصر في الخارج حول آلية دعم الاقتصاد المصريالسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة
كتبت ـ رقية عبد الشافي

كشفت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، على عقد اجتماعات عبر الانترنت مع رجال أعمال مصريين بالخارج، في الفترة الحالية، لبحث عدد من الملفات ومنها الاستماع لرؤيتهم للأوضاع الاقتصادية في مصر ما بعد كورونا، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

 

وأشارت الوزيرة إلى حرصها  في هذه الاجتماعات على استعراض مؤشرات أداء الاقتصاد المصري قبل التعرض لأزمة مواجهة فيروس كورونا، وسيناريوهات التعافي من أزمة فيروس كورونا وهما احتواء الفيروس بنهاية يونيو 2020 أو بنهاية ديسمبر 2020، وكل منهما له صدمة معينة ستوثر بدرجات متفاوتة في القطاعات المختلفة.


وتابعت "مكرم" : "في حالة التعافي فإن كل القطاعات لا تتعافى

بصورة مماثلة، فبعضها سيتعافى سريعًا والبعض الأخر سيتطلب وقتًا أطول للتعافي، إلا أن هناك بعض القطاعات لديها قدر كبير من المرونة والقدرة على تحمل الأزمة والتعافي السريع، ومنها ما يتوفر به فرص سيتم تعظيم الاستفادة منها مثل قطاعات: "الزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وصناعة الأدوية والمنتجات الكيماوية، والتشييد والبناء"، وهي قطاعات يمكن أن يرتكز عليها النمو الاقتصادي، وكذلك مناقشة سبل وآليات مساهمتهم في تعافي الاقتصاد المصري، وتعظيم الاستفادة من الأوضاع الحالية، في ظل التطورات الاقتصادية العالمية".


 وطالبت وزيرة الهجرة، رجال الأعمال المصريين بالخارج،

تقديم مقترحاتهم حول كيفية دمج المصريين العائدين من الخارج في الاقتصاد المصري، كما أن الدولة تسعى لدمجهم عبر تسهيل الفرص الاستثمارية المقدمة لهم، في إطار سعي الدولة للتخفيف من التداعيات الاقتصادية الناتجة من تفشي فيروس "كورونا"، موجهة لهم رسالة طمأنة على الأوضاع في مصر؛ عبر اطلاعهم على الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية، لاحتواء أزمة كورونا والعمل على التعافي منها، بوضع خطة شاملة للتخفيف من الآثار الصحية والاقتصادية للأزمة.

 

وكانت وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج نبيلة مكرم، قد أكدت في وقت سابق لها، على أن الدولة بذلت جهودا كبيرة لإعادة المصريين العالقين بالتعاون مع الجهات المعنية، مشيرة إلى أنه مع بدء انتشار فيروس كورونا فى أغلب دول العالم، واتخاذ الحكومات العديد من الإجراءات الاحترازية، وتعليق حركة الطيران، أصبح هناك عالقون مصريون سواء فى الداخل أو الخارج.