رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجاح أول جراحة زراعة كبد بمستشفى طب الزقازيق

المحـافظـات

الاثنين, 23 سبتمبر 2019 14:50
نجاح أول جراحة زراعة كبد بمستشفى طب الزقازيقنجاح أول عملية زراعة كبد بجامعة الزقازيق
كتب - أحمد رزق

 أشاد عثمان شعلان، رئيس جامعة الزقازيق، بملحمة التعاون بين أقسام كلية الطب بالجامعة في نجاح أول جراحة زراعة كبد، حيث جرى العمل بمنظومة متكاملة يسودها الحب وإنكار الذات، مؤكدًا أنه لولا هذه الروح التي دعمها تخطيط المثمر مع فريق جامعة المنصورة، برئاسة د. محمد عبدالوهاب، رائد زراعة الكبد، ما اكتمل هذا الإنجاز.

 قدم رئيس الجامعة الشكر للحاضر الغائب د. خالد عبدالباري، رئيس الجامعة السابق، على دوره في تحقيق ذلك الحلم، ود. يحيى زكريا، أستاذ جراحة الكبد، كنموذج مشرف للتميز العلمي والعطاء والعمل بروح الفريق، ووحدة الهدف والرؤية والقدرة على الإنجاز في تواضع العلماء، مشيرًا إلى أن هذه العملية هي البداية لإجراء عمليات نوعية في زراعة الكبد والكُلي والنخاع، والجامعة مستعدة لتقديم الدعم كافة لتنفيذ مثل هذه العمليات.

 جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الخاص

ببرنامج زراعة الأعضاء بمستشفيات جامعة الزقازيق، الذي عقد اليوم بالمركز العلمي بمستشفى الجراحة، بحضور د. نهلة الجمال، المشرف على قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود. عبدالسلام عيد، عميد كلية الطب، ود.هشام عناني، مدير عام المستشفيات الجامعية، ود. هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية، وفريق زراعة الأعضاء، برئاسة د. يحيى زكريا، ووكلاء كلية الطب، وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس.

 من جانبه استعرض د. يحيى زكريا الجهود اللوجستية والفنية والإدارية التي سبقت إجراء العملية، موضحًا أن وحدة زراعة الأعضاء بالجامعة حصلت على ترخيص زراعة الكبد بعد استكمال التجهيزات اللازمة، وتم اختيار فريق العمل بعناية دقيقة، حيث إن القانون الجديد لزراعة الأعضاء به

عقوبات رادعة تصل إلى حد الإعدام في حالة حدوث أي خلل، أو تقصير، موجهًا الشكر لكل الجهات من داخل الجامعة وخارجها التي ساهمت في إجراء العملية بنجاح. وشكر خاص للمتبرع بتجهيز غرفة العمليات بكل متطلباتها من الأجهزة والمعدات بتكلفة بلغت 9 ملايين جنيه كصدقة جارية على روح ابنيه صلاح وعبدالرحمن عصام مراد اللذين فقدا حياتهما إثر انفجار نتيجة أعمال الجماعة الإرهابية، وكذلك بيت المال الكويتي، حيث قدمت جمعية الرعاية الإسلامية الدعم للتجهيزات.

 وثمن د. عبدالسلام عيد جهود الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية على أكمل وجه، بالتعاون مع فريق جامعة المنصورة، وهذا التعاون المثمر ما نسعى ونؤكد عليه لتبادل الخبرات والعمل بروح الفريق.

 قال إن إجراء هذه العملية لم تأتِ من فراغ ولكن سبقها أكثر من 120 حالة استئصال أورام بالكبد بالفصين الأيمن والأيسر، أو إصلاح قنوات مرارية، أو أورام في القنوات المرارية، وسرطان البنكرياس، وبعد انتهاء وقائع المؤتمر الصحفي، زار د. عثمان شعلان المريض الذي أجريت له العملية وهنأه بنجاحها، متمنيًا له الشفاء العاجل.

 

أهم الاخبار