رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الليلة.. منتخب مصر يواجه تنزانيا وديًا في البروفة الأولى قبل أمم أفريقيا

رياضة

الخميس, 13 يونيو 2019 10:38
الليلة.. منتخب مصر يواجه تنزانيا وديًا في البروفة الأولى قبل أمم أفريقيا
كتب ـ محمد سعيد:

يفتح ستاد الجيش المصرى ببرج العرب أبوابه لاستضافة مباراة المنتخب الوطنى الأول أمام نظيره التنزاني، فى تمام التاسعة مساء، اليوم الخميس، فى بروفة ودية أخيرة للفراعنة، استعدادا للمشاركة بنهائيات أمم أفريقيا، التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجارى حتى 19 يوليو المقبل.

ويدخل المكسيكى خافيير أجيري، المدير الفنى للفراعنة، اللقاء باحثا عن تحقيق أكبر كم من المكاسب، أبرزها بالطبع الفوز باللقاء، وبأداء مميز لبث الثقة داخل نفوس اللاعبين والجماهير قبل مباراة المنتخب الأولى فى البطولة أمام زيمبابوى فى افتتاح البطولة الأفريقية.

ويطمح أجيرى أيضا لتحقيق الانسجام المفقود خلال الفترة الأخيرة بين اللاعبين، وتطبيق الأفكار التى طرحها خلال المعسكر الجاري، إضافة إلى منح الفرصة لعدد من العناصر التى يرغب فى تجربتها، لتكون بمثابة أوراق رابحة خلال البطولة، إذ إنه استقر بشكل كبير على التشكيل الأساسي.

وكانت آخر مباريات الفراعنة الودية أمام منتخب نيجيريا، وخسر بهدف دون رد خارج الديار، وتأهل المنتخب المصرى إلى نهائيات أمم أفريقيا عن المجموعة العاشرة رفقة المنتخب التونسي.

ولن يغيب عن الفراعنة فى ودية تنزانيا الشهير بمنتخب ملوك الطوائف، أى لاعب بسبب الإصابة، وذلك بعد تأكد شفاء الحارس جنش من الكدمة التى تعرض لها فى المران، بينما استبعد

أجيرى، نجم ليفربول الإنجليزى، محمد صلاح، من هذا اللقاء حتى يحصل اللاعب على فترة راحة جيدة، وستكون جميع العناصر متاحة أمام المدرب المكسيكى لخوض هذه المواجهة.

وسيعتمد أجيرى على طريقة اللعب المعتادة له 4-3-3 بطريقة كلاسيكية، إذ يهمه فى المقام الأول السيطرة على الكرة فى أغلب أوقات المباراة، والميل إلى الطابع الهجومى الذى سينتهجه خلال البطولة، مع الحفاظ على الثبات الدفاعى، ومعالجة نقاط الضعف فى خط الدفاع للفراعنة، وتحديدا فى أزمة عمق الدفاع، وتواجد ثغرة بين ظهيري الطرف والمساكين، والتى تسببت فى اهتزاز شباك الفراعنة أكثر من مرة أمام تونس ونيجيريا.

ومن المتوقع أن يجمع المدرب المكسيكى بين عناصر الخبرة والشباب، وسيدفع فى حراسة المرمى بمحمود عبدالرحيم «جنش»، وظهيري الطرف أحمد المحمدى، وأيمن أشرف، والثنائى أحمد حجازى، ومحمود علاء فى مركز قلب الدفاع، وأمامهم الثلاثى نبيل عماد «دونجا»، عبدالله السعيد، طارق حامد، وسيقود خط هجوم الفراعنة مروان محسن، رفقة محمود حسن تريزيجه، ووليد سليمان.

وسيحتفظ أجيرى بجميع اللاعبين باستثناء محمد صلاح، على دكة البدلاء كأوراق

رابحة، وعلى رأسهم محمد الشناوى، وأحمد أيمن منصور، وعمر جابر، وباهر المحمدى، وعلي غزال، وأحمد علي كامل، وعمرو وردة.

على الجانب الآخر، يشارك المنتخب التنزانى فى كأس الأمم الأفريقية هذا العام، بعدما نجح فى التأهل عن المجموعة الثانية عشرة، رفقة منتخب أوغندا الذى نجح فى تصدر المجموعة برصيد 13 نقطة، حيث نجح فى حصد 8 نقاط جمعهم من فوزين وتعادلين وهزيمتين.

وأوقعت قرعة أمم أفريقيا منتخب تنزانيا فى المجموعة الثالثة بجانب الجزائر، كينيا، السنغال.

وكان المنتخب التنزانى وصل إلى مصر منذ 4 أيام ليبدأ معسكره استعدادا للبطولة، وأقام فى مدينة برج العرب، وخاض تدريبين قبل مباراة اليوم، على الملعب الفرعى لبرج العرب، وسط حالة من التركيز على الظهور بشكل مشرف فى الظهور الثانى له خلال البطولة الأفريقية.

وكانت المشاركة الوحيدة لمنتخب تنزانيا عام 1980 بنيجيريا، لكنه لم يقدم شيئا فى البطولة، وهزم فى مباراتين أمام مصر ونيجيريا، وتعادل أمام ساحل العاج، وحل أخيرا المجموعة، وهذه كانت المشاركة الوحيدة له فى البطولة، والتى انتهت بالفشل.

ولن يغيب عن المنتخب التنزانى أى لاعب بسبب الإصابة فى هذا اللقاء، وستكون جميع الأوراق متاحة أمام المدرب إيمانويل أمونيكى، لخوض هذه المواجهة.

وسيبدأ المدرب صاحب الـ48 عاما بنفس طريقته المعتاد عليها مع الفريق فى المباريات السابقة، وسيدفع بالتشكيل التالي: عيسى مانولا فى حراسة المرمى، ورباعى الدفاع: جاديل ميشيل - كيلفين يوندانى - أجرى موريس - حسن كيسي، وفى الوسط فريد موسى - إيراستو نيونى - موداثيرى يحيى، وفى الهجوم مبوانا ساماتا - سيمون مسوفا - جون بوكو.

أهم الاخبار