رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعدي على أملاك الري بالمحلة من يحميه ويسانده

هل الوطن أصبح  نهيبة وغنيمة يغرف منه البعض قدر الاستطاعة بغض النظر عن اأى اعتبار كانت هذه المقدمة لنعبر عن غصة في حلوقنا ومرارة في فمنا جراء تجاهل شكوانا في مديرية الري أو مجلس مدينة المحلة الكبرى .فعلى طريق كفر حجازي المحلة الكبري والمطل على بحر شبين قام مجموعة من البلطجية وتجار البانجو والحشيش من أسرة تدعي أسرة العماوي بالاعتداء على أملاك الري وقاموا في البداية ببناء عشة من القش والطوب اللبن على مساحة نحو 50 مترا ثم بدأوا في زيادتها رويد رويدا

حتي وصلت الأن مايزيد عن 900مت بامتداد الطريق والأغرب أنهم بدأو يبيعون تلك الأرض وبالفعل باعو نحو 200متر لمحامي نظير الدفاع عن بعض  منهم متهمين يتجارة المخدرات وقد قام هذا المحامي ويدعي جمال موسي ببناء مبنى مكون من طابقين وأدخل بهما كل المرافق من ماء وكهرباء وصرف صحي في الوقت الذي يعاني منه أهالي القرية من تعنت الأجهزة في منحهم تراخيص الكهرباء والماء بحجة اعتدائهم على ألاك الري
والتي الا تتعدي في أغلب الأحيان عن متر .والسؤال هو من يقف وراء هذا المحامي فقد بح أهالي القرية من الشكوى لكل الأجهزة المعنية ولا من مجيب ولا من مجيب وفي حالة مجيئ الأجهزة واستجابتها للشكوى تأتي وتقوم بكسر طوبة أو اثنين من سور الفيلا التي هي بالكامل على أملاك الري ،ولكي لاتقوم الأجهزة المعنية بدورها ووضعها في حرج قام هذا المحامي بتخصيص مساحة لاتتجاوز 20م من الدور الأرضي وخصصها مسجا سماه مسجد عمر بن الخطاب ووالله لوابن الخطاب حيا لأقام عليه حد السرقة ..زياوزارة الرى أليست هذه أملاكك لتبحثي عنها ويا وزارة الداخلية هذه بؤرة إجرام وبلطجة  وتجارة بانجو ألا تحمي أهالينا منها

أهم الاخبار