رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كيف جرى التزوير في أبوتشت، قنا

سرنا وراء الصناديق، وحمل بعضنا إياها، بل إن واحداً من أهلي ركب في العربة التي تحمل الصناديق من قرية الكرنك، ولما سأله الضابط المسؤول قال له/ أنا خفير نظامي يا باشا،، وقد كان يرتدي عمامة صعيدية كبيرة ويمسك بعصا كبيرة.. وجرى الفرز في لجنة الفرز بمدرسة أبوتشت الثانوية، بسرعة كبيرة.. وكان من الممكن أن تعلن النتيجة الداخلية في غضون منتصف الليل أو الساعة الواحدة صباحاً على أقصى تقدير.. ولكن هذا لم يحدث... وبدأ رئيس اللجنة في تضييع الوقت ... وراح ينادي على رؤساء وأعضاء اللجان الفرعية ... لجنة رقم كذا .. رئيس اللجنة يحضر.. ويأتي رئيس اللجنة، ويعطيه الباشا التعليمات ـــ الميزان يتعمل كده وكده... اللجنة رقم كذا ... رئيس

اللجنة .. اعمل كذا وكذا .. ودخلنا في مرحلة الإملال وتضييع الوقت.. تصوروا أننا في مقر الفرز بأبوتشت من الساعة 8 مساء تقريباً من يوم 28/11/ 2010 وحتى حوالي الساعة 9 أو 10 مساء اليوم التالي ـ أكثر من 24 ساعة.. وكانت الشائعات تتردد في داخل لجنة الفرز وفي خارجها..  السبب في تأخر النتيجة مرشح الوفد .. هو اللي مأخر النتيجة... واتصلت بالدكتور ياسين تاج الدين / نائب رئيس الحزب،قبيل إعلان النتيجة بخمس دقائق تقريباً/ وقلت له بالنص / النتيجة تأخرت قوي يا ياسين بيه.. فرد قائلاً / هم منتظرين التعليمات... وبعدها بقليل إذا
بالسيد رئيس اللجنة ينادي في الميكروفون / الباشا المأمور فين/ يا أمن حد ينادي الباشا المأمور، وعايز الورقة الخضرة عشان أعلن النتيجة!!!!! وبعدها بيومين أو ثلاث جاءتني مكالمة تليفونية من صديق عزيز وأمين وشريف ولا يعرف الكذب / ويقدرني ويحبني/ قال لي/  اتصلت بواحد من لجنة الرصد، وقال لي أن التزوير والتغيير كان يحدث من بره بطريقتهم/ أي ـ أمامهم، في الرصد والدرجات ، وقال له والله لولا أنت غالي علي لا أستطيع أن أتكلم/ وواصل عضو لجنة الرصد قائلاً / أي أنت واخد 500 صوت وأنا واخد 100 صوت مثلاً، يعطوك أنت الـ 100 ويعطوني أنا الـ 500 وهكذا، أي تبديل للأرقام.. هذه لمحة عما جرى في أبوتشت... وبعدها يتحدثون عن نزاهة الانتخابات... سحقاً للمزورين وسحقاً للساكتين على التزوير..فرج الله سيد محمد (فرج الله أبوالجلب) ـ مرشح حزب الوفد ـ فئات، رمز النخلة، رقم، انتخابات مجلس الشعب 2010

أهم الاخبار