رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مين الأخ المحترم إللي بيتكلم دا

مع احترامي للشخص المذكور وأمثاله من الأحزاب التي أثبت الاستفتاء أنها جميعا لا تساوي شيئا ولولا تصويت الإخوة الأقباط ب لا لا نكشف أمرهم جميعا فلا هم أحزاب ولا يحزنزن ولا يعرفهم أحد ولا قيمة لهم ولا وزن وللأسف بكل بجاحة يطلون علينا ليرسمون لنا سياسة بلدنا وما يناسبنا وملا يناسبنا بل وبلهجة عجيبة انتم ترددون موافقة الأخ المذكور  على المجلس الرئاسي . والله العظيم

هزلت .مين دا علشان يوافق ولا يرفض وإيه وزنه هو ولا حزبه في المجتمع ولا هيا الأمور عندكم أصبحت تقاس بهذا الشكل إذا أنا يمكن لأي شخص أن يشكل حزبا برئاسته وعضوية زوجته وأبنائه وخدامته والبواب ويصبح له صوت ومنظر زي الأخ وحزبه .

المفروض أن من لا أرضية له في المجتمع أن يحترم
نفسه أولا ويتكلم بأدب وكفانا بلالين منفوخة عا الفاضي بصراحة شئ مقزز , بالضبط زي الحبايب إللي خرجوا لميدان التحرير رافضين نتيجة الاستفتاء يعني حضراتهم عاوزين ديمقراطية بالمقاس وبالتفصيل عليهم وحدهم فقط أما نحن أبناء الأمة وآرائنا واختياراتنا فظز فينا ( شئ مقرف بجد ).

أنا عاوز كل إنسان يلزم حدة ويعرف أن الشعب هو سيد قراره واختيارة ولا نريد وصاية أو انتفاخا من أحد علينا , وأنا ألومكم أنتم يا وفد يجب أن لا تعطوا أحجاما كبيرة لمن لا يساوون شيئا بين الشعب.

أهم الاخبار