"عبدالنور" يناقش المشكلات الضريبية للسياحة

أخبار سياحية

الأربعاء, 25 مايو 2011 14:28
كتب - عبدالقادر إسماعيل:


يناقش منير فخرى عبد النور وزير السياحة غداً الخميس أهم التحديات والمشكلات الضريبية التى تواجه القطاع السياحى والفندقى فى أعقاب ثورة 25 يناير وسبل علاجها ، وذلك خلال مؤتمر موسع تنظمه جمعية خبراء الضرائب المصرية. يحضر المؤتمر قيادات من وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية وممثلى اتحاد وغرف شركات السياحة والمنشآت الفندقية والسلع السياحية والبازارات والمطاعم السياحية.

يشارك فى المؤتمر اكثر من 300 خبير من

خبراء الضرائب والمديرين الماليين لشركات القطاع السياحى.

وأكد المحاسب القانونى اشرف عبدالغنى رئيس جمعية خبراء الضرائب المصرية أن المؤتمر سيتناول عدة محاور رئيسية تشمل تحديدا لأهم التحديات والمشكلات الضريبية التى تواجه قطاع السياحة خاصة بعد أحداث ثورة يناير.

وسيتم مناقشة سبل المساندة الضريبية الممكنة لإعانة الشركات والمطاعم السياحية والمنشآت الفندقية والبازارات على تجاوز

أزمة الركود الحالية.

ويناقش المؤتمر أزمة فحص إقرارات ضرائب الدخل الخاصة بالمشروعات السياحية وسبل تقديم تيسيرات تخفف من الأعباء الضريبية الواقعة على منشآت القطاع وتجاوز أزمة السيولة التى يعانى منها القطاع حاليا.

ودراسة أهم المشكلات والاعباء المضاعفة التى يفرضها قانون الضريبة العقارية الجديد على المنشآت السياحية والفندقية فى هذه المرحلة ، وبحث إعادة النظر فى المشكلات التطبيقية للقطاع السياحى مع ضرائب المبيعات ، فضلا عن إيجاد حلول حقيقية لأزمة تعدد الرسوم التى تفرضها المحليات على المنشآت السياحية وتأثيرها على رفع تكلفة الخدمة.

أهم الاخبار