800‮ ‬مليون جنيه خسائر قطاع الطيران‮ .. ‬ونصيب مصر للطيران منها‮ ‬750‮ ‬مليونا‮!‬

المهندس إبراهيم مناع وزيرالطيران المدني‮ ‬في‮ ‬حوار مع الوفد‮:‬

أخبار سياحية

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 11:19
كتب - عبدالخالق خليفة


انهيارات متتالية طالت قطاع الطيران المدني‮ ‬في‮ ‬مصر بعد ثورة ‮٥٢ ‬يناير،‮ ‬مرة بالخسائر التي‮ ‬قدرت بالملايين ومني‮ ‬بها القطاع لارتباطه الشديد بقطاع السياحة،‮ ‬ومرة بالمظاهرات والاعتصامات من العاملين التي‮ ‬وصلت الي‮ ‬حد التهديد بوقف حركة الطيران،‮ ‬ومرة بالاتهامات التي‮ ‬طالت القطاع بإهدار المال العام وتخصيص أراضي‮ ‬وبيع طائرات بأسعار بخسة وسط كل تلك الانهيارات تولي‮ ‬المهندس إبراهيم مناع مسئولية وزارة الطيران المدني‮.‬

‮»‬الوفد‮« ‬التقت معه للتعرف علي‮ ‬الوضع هناك خاصة أن هذا القطاع مازال حتي‮ ‬الآن مرتبطا بالفريق أحمد شفيق المسئول السابق عنه ورئيس وزراء مصر السابق الذي‮ ‬أصبح حديث المصريين الآن وكان هذا الحوار‮:‬

‮< ‬أين‮ ‬يقف قطاع الطيران المدني‮ ‬الآن وسط ثلاثية الاعتصامات والخسائر والاتهامات؟

‮- ‬رغم هذه الثلاثية التي‮ ‬تتحدث عنها فمازال قطاع الطيران المدني‮ ‬بخير والأرقام والنتائج التي‮ ‬تحققت وسوف تتحقق في‮ ‬المستقبل القريب وشهد لها الجميع في‮ ‬الداخل والخارج خير دليل علي‮ ‬ذلك وبالنسبة للاعتصامات فهي‮ ‬من مجموعات في‮ ‬بعض الشركات لها مطالب تسعي‮ ‬لتحقيقها منها مطالب مشروعة وتتم دراستها للوفاء بها عندما تتحسن الأوضاع وهناك مطالب مبالغ‮ ‬فيها ولا تراعي‮ ‬الوضع الراهن للوزارة ولكننا بالرغم من ذلك نضعها محل الاعتبار‮!‬

أما بالنسبة للخسائر التي‮ ‬لحقت بالقطاع فهي‮ ٠٠٨ ‬مليون جنيه نصيب مصر للطيران منها ‮٠٥٧ ‬مليون جنيه والقابضة للمطارات حوالي‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه ونحاول بالتنسيق مع وزارة السياحة ومن خلال مصر للطيران دعوة مجموعات كثيرة من مختلف دول العالم لزيارة المقاصد السياحية وهو نوع من الترويج للأوضاع الداخلية في‮ ‬مصر لتأكيد أنها مستقرة ولا تشكل خطورة علي‮ ‬السائحين‮.‬

إعادة ترتيب الأولويات

‮< ‬ولكن هل تأثرت بعض المشروعات بتلك الخسائر،‮ ‬خاصة أنه أشيع إلغاء أو توقف بعضها؟

‮- ‬في‮ ‬واقع الأمر ونظرا لأن الإيرادات متأثرة بالفترة الحالية فهناك اتفاق بين قيادات الوزارة علي‮ ‬إعادة ترتيب أولويات تنفيذ المشروعات وهذا توجه علي‮ ‬مستوي‮ ‬الحكومة نفسها‮.. ‬الأولوية الأولي‮ ‬لاستكمال المشروعات الجاري‮ ‬تنفيذها حاليا وتأجيل بعض المشروعات التي‮ ‬لم‮ ‬يتم البدء فيها حتي‮ ‬تعود الأوضاع الي‮ ‬ما كانت عليه‮. ‬أما بالنسبة للاتهامات التي‮ ‬وجهت للقطاع فأؤكد أنها مجرد كلام مرسل لا‮ ‬يستند علي‮ ‬أي‮ ‬أساس‮.‬

‮< ‬كيف ذلك وهناك اتهام صريح بإسناد عمليات انشاء مبني‮ ‬الركاب رقم ‮٣ ‬الي‮ ‬شركات تابعة لمجدي‮ ‬راسخ ومحمود الحجار وأصدقاء للوزير السابق بالأمر المباشر وبأرقام فلكية؟

‮- ‬الجميع‮ ‬يعلم أن إنشاء المطار الثالث تم من خلال مناقصة عالمية وهذه طبيعة جميع المشروعات التي‮ ‬يمولها البنك الدولي‮ ‬وهذا الإسناد تم من خلال عمليات بدأت بتأهيل المقاولين القادرين علي‮ ‬التنفيذ والتي‮ ‬أسفرت عن وجود ‮٤١ ‬شركة عالمية قادرة علي‮ ‬تنفيذ هذا المشروع من خلال لجنة تم عرض نتائجها علي‮ ‬البنك الولي‮ ‬وأبدي‮ ‬عدم الممانعة ثم تقدمت ‮٧ ‬شركات عالمية لهذه المناقصة فازت إحداها وهي‮ ‬الشركة التركية‮ »‬تاف‮« ‬وهو تحالف بين هذه الشركة والشركة القابضة للطرق والكباري‮ ‬وهي‮ ‬شركة قطاع حكومي‮ ‬تتبع وزارة النقل ولا صحة علي‮ ‬الإطلاق لإسناد هذا المشروع بالأمر المباشر لأي‮ ‬شخص‮.‬

لا خسائر بالمطار الثالث

‮< ‬وماذا عن أن خسائر تشغيل هذا المبني‮ »‬المطار الثالث‮« ‬بلغت سنويا نصف مليار جنيه؟

‮- ‬أؤكد أن شركة ميناء القاهرة الجوي‮ ‬التي‮ ‬يقع المبني‮ ‬الثالث في‮ ‬إدارتها لم تواجه أي‮ ‬خسائر علي‮ ‬الإطلاق في‮ ‬الفترة من عام‮ ‬2001‮ ‬الي‮ ‬عام‮ ‬2010‮ ‬وأجزم لك بالأرقام أن مطار القاهرة حقق في‮ ‬عام‮ ‬2008‭/‬2007‮ ‬أرباحا بلغت‮ ‬172‮ ‬مليون جنيه والعام المالي‮ ‬2010‭/‬2009‮ ‬ما‮ ‬يقرب من‮ ‬200‮ ‬مليون جنيه من واقع الميزانيات المعتمدة من الجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبات وبزيادة قدرها‮ ‬27‭.‬1‮ ‬مليون جنيه بنسبة‮ ‬15‭.‬8‮ ‬عن العام السابق له‮. ‬وبالتالي‮ ‬فلا صحة علي‮ ‬الإطلاق للحديث عن خسائر في‮ ‬مطار القاهرة أو حتي‮ ‬في‮ ‬الشركات التابعة للشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية فبالنسبة للشركة القابضة فقد بلغ‮ ‬مجموع إيراداتها عام ‮٢٠٠٢ ‬حوالي‮ ٨٠٥ ‬ملايين جنيه وفي‮ ‬عام ‮٠١٠٢ ‬وصل هذا الإيراد الي‮ ‬3‭.‬5‮ ‬مليار جنيه ومجموع الأرباح عام‮ ‬2002‮ ‬كان‮ ‬65‮ ‬مليون جنيه وبلغ‮ ‬عام‮ ‬2008‭/‬2007‮ ‬حوالي‮ ‬894‮ ‬مليون جنيه وبانتهاء العام المالي‮ ‬2010‭/‬2009‮ ‬حققت الشركة القابضة للدخل القومي‮ ‬حوالي‮ ‬4‭.‬6‮ ‬مليار جنيه وقيمة

مضافة قدرها‮ ‬8‭.‬1‮ ‬مليار جنيه وذلك طبقا لتقارير تقويم الأداء الصادر من الجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبة‮.‬

‮< ‬من المعروف عن مشروعات الوزارة أنها تتم من خلال القروض سواء من البنك الدولي‮ ‬أو البنوك المحلية في‮ ‬أخبار تلك القروض؟

‮- ‬بمنتهي‮ ‬الأمانة هناك حدود آمنة للقروض ويتم تسديد أقساط القروض في‮ ‬مواعيدها المحددة طبقا للعقود ومن إيرادات الشركات دون تحميل الدولة أي‮ ‬أعباء أو خسائر ونضطر الي‮ ‬الاقتراض نظرا لأنه لم‮ ‬يكن هناك للدولة قدرة علي‮ ‬تمويل المشروعات من خلال الموازنة العامة وتم التمويل بعد أن تحولنا الي‮ ‬شركة قابضة وبناء علي‮ ‬دراسات جدوي‮ ‬اقتصادية تم مراجعتها وإقرارها من جميع المؤسسات المقرضة سواء كانت محلية أو دولية للتأكد من قدرة الشركات علي‮ ‬السداد‮.‬

حق انتفاع وليس بيعا

‮< ‬ما حدود مسئوليتكم كرئيس سابق للشركة القابضة للمطارات في‮ ‬بيع ‮٣٢ ‬ألف متر من الأراضي‮ ‬بزمام وزارة الطيران المدني‮ ‬لرجل الأعمال فادي‮ ‬الشوبكشي‮ ‬بسعر جنيه واحد للمتر لبناء فندق وبالأمر المباشر؟

‮- ‬لم‮ ‬يتم بيع أي‮ ‬متر من أراضي‮ ‬مطار القاهرة الدولي‮ ‬فليس من حق شركة ميناء القاهرة بيع أي‮ ‬أراضي‮ ‬طبقا لقانون الطيران المدني‮ ‬رقم ‮٨٢ ‬لسنة ‮١٨٩١ ‬والمعدل لبعض أحكامه بالقانون ‮٦٣١ ‬لسنة ‮٠١٠٢ ‬والقانون ‮٣٩ ‬لسنة‮ ‬2003‮ ‬وكل ما حدث هو إنشاء شركة مساهخمة‮ ‬يمثل المال العام فيها‮ ‬70٪‮ ‬وهي‮ ‬الشركات التابعة لوزارة الطيران المدني‮ ‬والمال الخاص بنسبة‮ ‬30٪‮ ‬والشركة التي‮ ‬قامت بتوقيع العقد بحق الانتفاع لمدة محددة تحصل فيه شركة ميناء القاهرة الجوي‮ ‬علي‮ ‬مقابل اشغال ونسبة من الايراد العام للشركة‮.‬

‮< ‬يتردد أنه تم بيع مليون متر لوجدي‮ ‬كرارة برسم اشغال جنيه للمتر شهريا بزمام وزارة الطيران المدني‮ ‬فما حقيقة الأمر؟

‮- ‬ليس هناك أي‮ ‬تعاقد سار بين المذكور وأي‮ ‬من شركات الوزارة ولم تضم أي‮ ‬جهة بيع أي‮ ‬مساحة من أراضي‮ ‬المطار للمذكور كما انه ليس هناك أي‮ ‬نشاط‮ ‬يربطنا أو تم التعاقد فيه مع المذكور في‮ ‬أي‮ ‬نشاط تقوم به وزارة الطيران أو حتي‮ ‬في‮ ‬زمامها‮.‬

‮< ‬وماذا عن تخصيص أرض واقعة بطريق المطار خلف لابوار لابن أحد المسئولين ليقيم عليها مدينة ترفيهية وبسعر أيضا جنيه واحد للمتر؟

‮- ‬أعود وأقول انه لم ولن‮ ‬يتم بيع أي‮ ‬أرض لأي‮ ‬مسئول أو ابن مسئول وليس من حق شركة مطار القاهرة بيع أي‮ ‬أرض ولكن هناك شركة طبقا للقانون‮ ‬159‮ ‬لسنة‮ ‬1981‮ ‬بهيئة الاستثمار بشراكة مع ميناء القاهرة الجوي‮ ‬بنسبة‮ ‬24٪‮ ‬وتتقاضي‮ ‬الشركة مقابل اشغال وحق استغلال تجاري،‮ ‬بالإضافة الي‮ ‬نسبة‮ ‬24٪‮ ‬أرباحا مع إعادة الأرض بما عليها من منشآت في‮ ‬نهاية حق الانتفاع وبحالة قابلة للاستخدام الي‮ ‬شركة ميناء القاهرة الجوي‮ ‬وليس من ضمن المساهمين أي‮ ‬مسئول أو ابن أحد المسئولين ومن‮ ‬يعرف ابن مسئول‮ ‬يقول لنا من هو‮.‬

مشكلة الممر الرابع

‮< ‬هناك اتهام بإهدار المال العام في‮ ‬بناء ممر رابع وبرج مراقبة جديد رغم وجود‮ ‬3‮ ‬ممرات وبرج وهو ما رآه الخبراء لا‮ ‬يتناسب مع كثافة حركة الطيران بمطار القاهرة ولا‮ ‬يستدعي‮ ‬انفاق مليار و250‮ ‬مليون جنيه؟

‮- ‬كان هذا رأي الخبراء من خلال بيوت خبرة دولية وعلي‮ ‬مدار العقود الماضي‮ ‬وفي‮ ‬نهاية السبعينيات أجريت دراسة أشارت الي‮ ‬ضرورة تنمية المنطقة الجنوبية لمطار القاهرة من خلال إنشاء ممر جديد،‮ ‬وتأكدت هذه الدراسة مرة أخري‮ ‬في‮ ‬بداية التسعينيات من خلال شركة هولندية وتم إعداد مخطط عام للمطار به هذا الممر الذي‮ ‬تم انشاؤه وموقع مقترح جديد في‮ ‬حالة التوسعات المستقبلية لمبني‮ ‬ركاب رابع،‮ ‬وأقرت هذه الدراسة بواسطة اللجنة الاستشارية العليا لهيئة ميناء

القاهرة في‮ ‬ذلك الوقف،‮ ‬وبناء عليه صدر قرار جمهوري‮ ‬رقم‮ ‬192‮ ‬لسنة‮ ‬1995‮ ‬يضم أراضي‮ ‬لمطار القاهرة ثم قرار جمهوري‮ ‬آخر رقم ‮٤٧ ‬لسنة‮ ‬2001‮ ‬يضم مساحة أخري‮ ‬حتي‮ ‬يمكن إنشاء هذا الممر‮.‬

أما بالنسبة الي‮ ‬برج المراقبة فقد تم بناؤه بناء علي‮ ‬دراسات فنية دولية متخصصة بالملاحة،‮ ‬أكدت ضرورة انشاء برج مراقبة جوية بارتفاع‮ ‬110‮ ‬أمتار‮ »‬براج المراقبة الحالي‮« ‬67‮ ‬مترا بما‮ ‬يمكنه من إدارة الحركة الجوية مركزيا بمطار القاهرة الجوي‮ ‬علي‮ ‬جميع الممرات،‮ ‬وطرق تحرك الطائرات وتم تحديد موقع البرج الجديد،‮ ‬وتم طرح المشروع في‮ ‬مناقصة عامة وفاز بالعقد شركة أوراسكوم المصرية لتنفيذ المشروع بإجمالي‮ ٠٢٢ ‬مليون جنيه وكل الاجراءات تم عرضها علي‮ ‬مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات ووافق عليها في‮ ‬حينها‮.‬

فشل‮ »‬مول تجاري‮« ‬المطار

‮< ‬وماذا عن إهدار‮ ‬100‮ ‬مليون جنيه علي‮ ‬المول التجاري‮ ‬بمطار القاهرة الذي‮ ‬أثبت فشله وتحول الي‮ ‬كافيهات ومحلات مغلقة؟

‮- ‬هو في‮ ‬الأصل تم انشاؤه ليتناسب مع الثقافة المصرية التي‮ ‬تميزنا بين الشعوب وهي‮ ‬أهمية مصاحبة الراكب من قبل أهله عند السفر وتوديعه واستقباله مجموعة كبيرة ولذلك تم التفكير في‮ ‬استيعاب هذه الأعداد بتوفير منطقة خدمية للمترددين سواء كانوا مستقلين أو مودعين أو مسافرين‮.‬

‮< ‬ولكن فشل تجربة المول التجاري‮ ‬بمطار القاهرة لم‮ ‬يمنع من إنشاء مول بمطار شرم الشيخ تكلف‮ ‬40‮ ‬مليون جنيه وتم تحويله الي‮ ‬مخزن لعفش الركاب فهل كانت هناك تعليمات عليا بإنشائه؟‮!‬

‮- ‬لا‮ ‬يوجد تعليمات وكل المشروعات التي‮ ‬تم تنفيذها في‮ ‬الفترة السابقة تمت بناء علي‮ ‬احتياجات ودراسات،‮ ‬وقد كان هناك شكوي‮ ‬دائمة من منظمي‮ ‬الرحلات ووزارة السياحة من انتظار الأفواج السياحية وتكدسهم أمام مبني‮ ‬الركاب بتلك المطارات وبناء عليه تم انشاء مبني‮ ‬خدمي‮ ‬ليكون منطقة انتظار مكيفة للأفواج السياحية‮.‬

‮< ‬تعيين اللواءات والعمداء المتقاعدين وأهل الثقة بالوزارة والشركات التابعة كانت من أهم أسباب الاعتصامات والمظاهرات التي‮ ‬طالت القطاع فكيف فسيتم التصرف في‮ ‬هذا الشأن؟

‮- ‬إنه لشرف عظيم أن‮ ‬يتم تعيين رجال من القوات المسلحة المعروف عنهم الانضباط وليس من العيب إذا رؤي‮ ‬الاستفادة من بعض الخبرات والتخصصات في‮ ‬العمل المدني‮ ‬كصيانة الطائرات خاصة أن تلك القيادات أمضت سنوات طويلة في‮ ‬خدمة وصيانة الطائرات في‮ ‬القوات الجوية وهم مهندسون خريجو الكليات العسكرية ويحملون شهادات تؤهلهم للعمل بهذه المهنة ويؤدون مهامهم بالقطاع علي‮ ‬أكمل وجه‮.‬

‮< ‬تم شراء طائرات نفاسة لمعهد الطيران بإمبابة واكتوبر بملايين الجنيهات ولا‮ ‬يعرف سبب شرائها حيث‮ ‬يري‮ ‬الخبراء أن هذه الطائرات لا تصلح ولا تسمح بتدريب الطلبة الدارسين ومازالت رابضة علي‮ ‬الأرض فما سبب شرائها؟

‮- ‬شراء الطائرات‮ ‬يتم من خلال خطة معتمدة وبدراسات محددة لتدريب طلبة الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران وكل الإجراءات تتم طبقا للوائح والقوانين‮.‬

فلسفة هيكلة مصر للطيران

‮< ‬اسطول مصر للطيران وصل‮ ‬74‮ ‬طائرة وهو ما‮ ‬يراه الخبراء انجازا للشركة الوطنية التي‮ ‬حققت الاكتفاء الذاتي‮ ‬في‮ ‬مواسم الذروة،‮ ‬حيث كانت تستأجر طائرات لكننا فوجئنا بارتفاع هذا العدد عن طريق بيع الطائرات المملوكة واستبدالها بطائرات‮ ‬غير مملوكة بنظام الشراء التشغيلي‮ ‬ومرهونة بأصول الشركة،‮ ‬فهل حدث ذلك بالفعل؟ وكيف سيتم التصرف في‮ ‬عهدكم إذا ما كان قد حدث؟

‮- ‬عام ‮٢٠٠٢ ‬كان اسطول مصر للطيران ‮٢٣ ‬طائرة وكان لديها ‮٩ ‬طرازات من الطائرات وبعد إعادة هيكلة مصر للطيران وتحويلها الي‮ ‬شركة قابضة وشركات تابعة حتي‮ ‬يمكن تعظيم عائد هذه الشركات قامت الشركة القابضة لمصر للطيران بالعديد من الدراسات من خلال بيوت خبرة عالمية أو أوصت بضرورة تخفيض عدد عائلات الطيران الي‮ ٤ ‬طرازات وهذا ماتم بالفعل وإعادة النظر في‮ ‬شبكة الخطوط وإلغاء بعض الخطوط التي‮ ‬كانت تواجه خسائر وزيادة معدل الترددات لبعض النقاط في‮ ‬الشبكة التي‮ ‬تحقق عائدا وبالتالي‮ ‬إعادة النظر في‮ ‬خطة إحلال لبعض الطائرات‮.‬

‮< ‬وماذا عن بيع طائرتين لمصر للطيران الجامبو العملاقة بسعر مليوني‮ ‬جنيه وهو ما‮ ‬يراه الخبراء لا‮ ‬يساوي‮ ‬ثمن محرك واحد من الثمانية محركات للطائرتين؟

‮- ‬الرقم الصحيح لبيع أي‮ ‬طائرة‮ ‬يخضع لإجراءات قانونية حددها ورسمها القانون‮ ‬203‮ ‬لسنة‮ ‬1991‮ ‬ولائحته التنفيذية وهو ما تم اتباعه في‮ ‬بيع أي‮ ‬طائرة مملوكة لمصر للطيران ومن خلال لجان فنية ومالية وقانونية وبموافقة مجلس إدارة الشركة وتصديق الجمعية العامة للشركة وتحت رقابة الجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبات والرقم الصحيح للبيع هو ‮٣١ ‬مليونا و‮٥٢٦ ‬ألف جنيه وليس مليوني‮ ‬جنيه كما‮ ‬يشيع البعض‮.‬

‮< ‬وفي‮ ‬النهاية ما الكلمة التي‮ ‬تود أن توجهها للعاملين بالطيران المدني؟

‮- ‬فقط أود أن أطالبهم بالحفاظ علي‮ ‬ما حققوه من انجازات فالقيادات تتغير ويبقي‮ ‬القطاع خاصة أن الواقع أثبت أن ثورة الهجوم والاتهامات علي‮ ‬القطاع هي‮ ‬من جانب مجموعة وفئة لها أطماع شخصية في‮ ‬الوزارة وشركاتها وظهرت تلك الأطماع جلية بتقديم طلبات من العاملين بتولي‮ ‬زعماء تلك المظاهرات مناصب قيادية بالوزارة،‮ ‬والشركات وصلت الي‮ ‬حد رئاسة مجلس إدارة بعض الشركات التي‮ ‬ينتمون اليها رغم عدم كفاءتهم وخبراتهم لتولي‮ ‬هذه المهام،‮ ‬وإذا كانوا علي‮ ‬حق ما طلبوا لأنفسهم بمطالب شخصية،‮ ‬رغم أن أحوالهم المادية تفوق أضعاف كثيرة من القطاعات بالدولة فثوار ‮٥٢ ‬يناير لم نجد لأحد منهم مطمعا خاصا وهم بحق‮ »‬الثائر الحق‮«!!‬


أهم الاخبار