كلام

سأنتخب محمد على باشا

أحمد بكير

الخميس, 17 مايو 2012 09:55
بقلم : أحمد بكير

أيام ويصبح لمصر رئيس منتخب لأول مرة فى تاريخها .. وقبل الانتخابات يتبارى المرشحون فى عرض برامجهم للنهوض بمصر فى كل المجالات. واليوم يكون قد مر  207  أعوام على تولى محمد على باشا حكم مصر..

ففى مثل هذا اليوم، وتحديداً فى 17 من شهر مايو عام 1805 تولى محمد على حكم مصر، حتى عام 1848 ولمدة 43 عاماً كاملة .. ومحمد على عندما بايعه أعيان مصر ليكون حاكماً لها لم يعرض برنامجاً انتخابياً، ولم يطلق عبارات رنانة، ولم يتاجر بمشكلات المصريين ـ وقد كانت كثيرة ـ لكنه استخدم أخطر ما يميزه وهو العقل والذكاء والحكمة..                 
ونهض محمد على بمصر عسكرياً وتعليمياً وصناعياً وزراعياً وتجارياً ، مما جعل مصر دولة ذات ثقل ...وخاض محمد على بجيش مصر الذى أسسه وبناه حروباً ضد المماليك والإنجليز فى الداخل ، وضد

الوهابيين واليونانيين فى الجزيرة العربية وأوروبا، واستطاع أن يضم السودان لمصر ، وامتدت غزواته إلى أقصى بلاد الشام والأناضول ..
وتوسع محمد على فى التعليم وأرسل البعثات من طلاب الأزهر للتعليم فى أوروبا ليكونوا النواة لنهضة تعليمية شاملة من خلال مدارس ابتدائية ومدارس عليا (كليات) أنشأها فى أسوان وبنى عدى وفرشوط والنخيلة وجرجا وأبوزعبل والخانكة وطرة ورأس التين.. وخصص كليات للطب والهندسة والصيدلة والطب البيطرى والفنون والصنائع ..
ورأى محمد على أنه لضمان استقلالية البلاد لابد من بناء المصانع، وركز على الصناعات العسكرية لإنتاج البنادق والمدافع والسيوف والرماح والطبنجات. كما توسع فى الصناعات المدنية فأنشأ مصانع الغزل والنسيج والحبال والأقمشة الحرارية والكتان والطرابيش والمسابك والسكر والصابون والدباغة والشمع
والزيوت..
واهتم محمد على بالزراعة والرى وشق الترع، وأقام القناطر والجسور، وأدخل زراعة القطن لأول مرة فى مصر وتوسع فى زراعة الزيتون لإنتاج الزيت ، والتوت لتربية دود القز لإنتاج الحرير ...
وتوسع فى التجارة الخارجية مستخدماً الأسطول التجارى إلى الهند وأوروبا. وصدَّر القطن والحرير والزيوت إلى الخارج واستورد مستلزمات الإنتاج .
وبنى محمد على نظاماًً ادارياً، وأسس أول مجلس حكومى عُرِف باسم الديوان العالى، تخضع له دواوين الحربية والتجارة والبحرية والتعليم والأشغال والأبنية، وأصدر أول قانون حدد فيه سلطات كل ديوان من الدواوين الحكومية، وقسَّم مصر إلى أربعة أقسام إدارية ، واهتم بإنشاء المدن وتشييد الفنارات والقصور ودور الحكومة، وتعبيد الطرق وتأمينها وتنظيم حركة البريد .
باختصار محمد على بدون برنامج استطاع أن يبنى مصر الحديثة القوية ، ولم يأت حاكم آخر غيره فى قدرته على استغلال موارد مصر وتحويلها إلى دولة عظمى، رغم أنه لم يكن مصرياً.. ولو أن محمد على ترشح اليوم لرئاسة مصر لانتخبته وإن لم يعلن برنامجاً انتخابياً ، أو يعلق لافتات تدعو لانتخابه، أو يوزع شنط الزيت والسكر..