دروس في العفة لبنات بريطانيا

آباء وأبناء

الخميس, 05 مايو 2011 11:23
كتب - نزار الطحاوي:


طالبت عضوة في مجلس العموم البريطاني بأن تتضمن مناهج التعليم الإلزامي دروساً للفتيات من سن 13 إلى 16 عاماً في كيفية الامتناع عن إقامة علاقات جنسية مع شبان. وقد أيدت أغلبية أعضاء البرلمان الطلب. ونقلت صحيفة ذي جارديان أمس الأربعاء، عن النائبة نادين دوريس، عن حزب المحافظين، قولها إن المجتمع البريطاني منغمس في العلاقات الجنسية، وإنه لهذا السبب يجب تعليم المراهقات ألا تخجلن من أن ترفضن بطريقة مهذبة دعوة أصدقائهن في المدرسة لإقامة علاقة معهن.
وصوت مجلس العموم بأغلبية 67 مقابل 61 أمس بالسماح

لدوريس بتقديم مشروع قانون بهذا الشأن في يناير المقبل بعد مراجعته من جانب خبراء القانون. ويحتاج المشروع إلى دعم حكومة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لكي يتم تصديقه.
وتشير البيانات الأخيرة الصادرة من مكتب الإحصاءات الوطنية إلى أن معدلات حمل المراهقات عند أدنى مستوى لها منذ الثمانينيات. فقد وصلت نسبة السيدات الحوامل في عام 2009، في المرحلة العمرية من 15 إلى 17 عاماً، إلى 38.9 سيدة من بين 1000 سيدة في
المرحلة العمرية نفسها. وهي أقل بنسبة 5.9% عن نظيرتها في عام 2008.
وعلى الرغم من ذلك، قالت دوريس أمام البرلمان إن السماح ببيع مجلات البورنو في أكشاك بيع الصحف، وبيع (المايوه البكيني) للفتيات من سن سبعة أعوام في المحلات الموجودة على الطرق السريعة- كل ذلك أظهر "مدى انتشار الهوس الجنسي لدى الفتيات الصغيرات في المجتمع".
ومن جانبه، قال النائب عن حزب العمال، كريس برايانت، الذي أجرى تحقيقاً برلمانياً حول ارتفاع نسبة حمل المراهقات في بريطانياً- إن مشروع القانون الذي تعتزم نادين تقديمه هو "أغبى قانون" رآه في حياته. وأوضح برايانت: "ليست هذه هي الطريقة المناسبة لحل هذه المشكلة.. فالأمر لا يتعلق بالفتيات وحدهن، إنما تعليم الفتيات والفتيان أيضاً".

أهم الاخبار